منتدى لقاء الأحبة
عزيزي الزائر
نحن سعداء بزيارتك الى منتدى لقاء الأحبة
ونكون سعداء اكثر اذا قمت بالتسجيل والمشاركة معنا

شات للدردشة خاصة للأعضاء على الصفحة الرئيسية
يمكنك التحدث من خلالها مع اصدقاءك

يمكنك الدخول بنفس حساب الفيس بوك اذا كان متوفر لديك مرحبا بك

المواضيع الأخيرة
» كيف نقي أنفسنا من أشعة الشمس الضارّة فى فصل الصيف ؟
الإثنين يناير 06, 2014 9:53 pm من طرف بنت الرافـــــــدين

» أنآقـــه اللسآن
الإثنين يناير 06, 2014 9:38 pm من طرف بنت الرافـــــــدين

» أنآقـــه اللسآن
الإثنين أبريل 22, 2013 6:11 pm من طرف ليالي

» الحب تلك الكلمة المكونة من حرفين
الإثنين أبريل 22, 2013 6:08 pm من طرف ليالي

» الحب تلك الكلمة المكونة من حرفين
الإثنين أبريل 22, 2013 6:07 pm من طرف ليالي

» سجل حضورك اليومي بالصلاة على محمد وال محمد
الإثنين أبريل 22, 2013 6:04 pm من طرف ليالي

» إذا تركت فنجان قهوتك وعدت إليه بعد فترة، حتمًا سيبرد
الإثنين أبريل 01, 2013 1:57 pm من طرف safy elgndy

»  كل ماسكات التبيض للبشره والجسم
الأحد مارس 31, 2013 11:09 am من طرف safy elgndy

»  كل ماسكات التبيض للبشره والجسم
الأحد مارس 31, 2013 11:08 am من طرف safy elgndy

برامج تهمك
 

 

 

 

 

  

 

 

 

 

 

 
شات دردشة بابل

"

 
غرفة دردشة >

مركز تحميل الصور والملفات


الدور الايراني الحفاظ على النتيجة او الحصول على اهداف جديدة !

اذهب الى الأسفل

default الدور الايراني الحفاظ على النتيجة او الحصول على اهداف جديدة !

مُساهمة من طرف شمس العراق في الإثنين مايو 14, 2012 8:16 pm

تعتبر كرة القدم من أشهر الألعاب في العالم والتي من اجلها تتصارع الدول وتتنافس الفرق من اجل الحصول على المال الغزير والشهرة الكبيرة .والمتابع لهذه اللعبة يلاحظ عندما تحصل فرقة ما على نتيجة معينة أو تحرز مجموعة من الاهداف فأنها تحاول الحفاظ على هذه النتيجة فتجدها تاخر في اللعب وتتباطأ في تنفيذ الضربات وتبعد الكرة خارج ملعبها وتأخد دور الدفاع حتى نهاية الشوط الثاني.
واليوم ايران تلعب نفس الدور في العراق فبعد ان احرزت نتائج كبيرة في الساحة العراقية من خلال نفوذها في المنطقة وادارتها للحكومة العراقية والتجاوز على الحدود العراقية وغصب ابار فكة وسيطرتها على المليشيات والتحكم بها فاليوم نرى ايران تاخذ دور المدافع فتحاول ابعاد الكرة عن ملعبها وبنفس الوقت تحاول ان تحصل على نتائج جديدة فتحاول الهاء الشعب العراقي وابعاد انظار الاعلام عنها وخصوصا بعد ان كشفت المنظمات الدولية والعالمية سيطرة ايران على النفط العراقي فتجدها تخطط لستراتيجية جديدة من خلال خلق فوضى سياسية ومشاحنات بين كتل البرلمان العراقي .
ودائما الكرة التي تستخدمها ايران هو(مقتدى) الذي اصبح اطوع من الامة لسيدها والعبد المطيع لمولاه فمرة ترميه في ملعب المالكي وتجعله السند الاول له ولولا مقتدى لما صار المالكي رئيسا للوزراء ومرة تجعلة يتهجم على المالكي ويصفه بالدكتاتور ومرة اخرى تأمره ان يشكر المالكي ويثني علية ومرة ترميه في ملعب البرزاني وتحاول ان تساوم المالكي به وهذه المرة في ملعب العراقية التي كان مقتدى دائما يصفهم بالبعثية والصداميين ايران لم تخسر شيئا حتى لومات الشعب العراقي كله المهم هي تحاول المحافظة على ما احرزته في العراق ونفس الوقت تحاول ان تغير ستراتيجيتها في العراق فمن الاهداف التي تحاول الحصول عليها هي تبديل حكومة المالكي والبديل هو مقتدى لانه يعتبر الاطوع لها والارغب للعراقية ولاقليم كردستان وبنفس الوقت تكسب رضا الطرفين
وبهذا تضمن اقتصادها وفتكون ابار فكة رسمية باسمها وبتوقيع من الكتلتين( العراقية والاكراد )بعد ان تعطيهم مايريدون و، وهي رسالة واضحة لامريكا باننا نحن المسيطرون على الحكومة العراقية ونحن من يستطيع ان يغير واترك باقي الكلام للقارء ا
لكريم.......

شمس العراق
عضو نشط
عضو نشط


ذكر عدد الرسائل : 19
العمر : 39
البلد : العراق
السٌّمعَة : 2
نقاط : 28985
تاريخ التسجيل : 24/11/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى